اخبار النفط اليوم: النفط يعمق من خسائره بعد تسجيله لخسائر أسبوعية

أكرم عادل

انخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام بتداولات يوم الاثنين، بعد تراجعها الأسبوع الماضي مع انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا في دول مثل الهند، ليتزايد القلق بشأن توقعات الطلب، مما قلص من التفاؤل حول البيانات الاقتصادية القوية من الولايات المتحدة وأوروبا.

أعلان
انخفاض أسعار النفط يتيح فرصًا تجارية رائعة!
ابدأ تداول النفط الآن!

بحلول الساعة 5:30 بتوقيت جرينتش

  • انخفضت أسعار العقود الآجلة تسليم شهر يونيو/ حزيران 2021 (CLM21) لنفط خام غرب تكساس (WTI) في بورصة نيويورك التجارية بنسبة بلغت -0.71% ليستقر عند سعر 61.70 دولار لكل برميل في بورصة نيويورك التجارية، بعد صعودها بتداولات يوم الجمعة بنسبة بلغت 1.16%. أنهى العقد تداولات الأسبوع الماضي على انخفاض بلغت نسبته -1.57%.
  • وتراجعت العقود الآجلة تسليم شهر يوليو/ تموز 2021 (BRN21) لنفط خام برنت القياسي (Brent) بتداولات اليوم بنسبة بلغت -0.86% ليستقر عند سعر 64.86 دولار للبرميل الواحد بسوق العقود الآجلة في أوروبا، بعد ارتفاعها بتداولات يوم الجمعة بنسبة بلغت 1.09%. لينخفض العقد بتداولات الأسبوع الماضي بنسبة بلغت -0.99%.

تتحرك أسعار كلا المؤشرين القياسيين بارتفاع نسبته تقريباً 27٪ منذ بداية العام حتى الآن.

شهدت الهند، وهي واحدة من أكبر مستوردي النفط في العالم، أكثر من 330 ألف حالة إصابة جديد بفيروس كورونا المستجد في غضون 24 ساعة، مسجلة رقما قياسيا عالميا لليوم الثاني. في اليابان عانت طوكيو ومدن أخرى من إغلاق آخر يوم الجمعة لوقف زيادة حالات الإصابة. الهند واليابان هما ثالث ورابع أكبر مستورد للنفط في العالم على التوالي، بعد الصين والولايات المتحدة.

لقد أعطى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الأولوية للنشاط الاقتصادي وحث الدول على استخدام عمليات الإغلاق كملاذ أخير، لكن كبح الاستهلاك يترك حتماً سوق المنتجات الآسيوية متدهوراً، وبالتالي يؤثر على هوامش التكرير (وربما الطلب المستقبلي على النفط)، لا سيما مع صادرات البنزين الصينية.

ومع ذلك بوادر الطلب القوي من الغرب قدمت بعض الدعم للأسعار يوم الجمعة، خاصة مع صدور بيانات اقتصادية قوية وفي الخلفية منها تقارير أرباح الشركات الإيجابية للربع الأول من العام الجاري.

خلال الأسابيع الأربعة الماضية بلغ متوسط ​​الطلب الأمريكي على وقود السيارات 8.9 مليون برميل يومياً، بزيادة 61.5٪ عن نفس الفترة من العام الماضي، ونرى الطلب في البلاد يرتفع بعد اتجاه الانتعاش الحاد مع بدء موسم القيادة الصيفي، في أوروبا جاءت بيانات مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو لشهر أبريل/ نيسان إيجابية بشكل قوي، وهي إشارة إلى أن الطلب يتزايد.

في البيانات الاقتصادية الأمريكية، ارتفع مؤشر مديري المشتريات IHS Markit لقطاع التصنيع إلى مستوى قياسي بلغ 60.5 في أبريل/ نيسان من 59.1 في الشهر السابق، في حين قفز مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى 63.1 من 60.4. تشير القراءة التي تزيد عن 50 إلى حدوث توسع في النشاط.

كما ارتفعت مبيعات المنازل الجديدة إلى معدل سنوي معدل موسمياً بلغ 1.021 مليون في مارس/ آذار، حسبما أفاد مكتب الإحصاء الأمريكي وهي أسرع وتيرة منذ عام 2006. ارتفعت المبيعات على أساس شهري بنسبة 20.7٪. أيضاً، قام مكتب الإحصاء بمراجعة رقم المبيعات لشهر فبراير/ شباط لتصل إلى معدل 846 ألف، من المعدل الأصلي المعلن عند 775 ألف.

التحليل التقني لأسعار العقود الآجلة للنفط الخام– النفط يستجمع قواه الإيجابية

تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط خام غرب تكساس القياس الأمريكي (CRUDE OIL FUTURES) عقد شهر يونيو/ حزيران بتداولاتها الأخيرة على المستويات اللحظية، لتسجل خسائر يومية حتى لحظة كتابة هذا التقرير بنسبة بلغت -0.77% لتستقر على سعر 61.66 دولار لكل برميل، وذلك بعد صعودها يوم الجمعة بنسبة بلغت 1.16%.

ليستند السعر بانخفاضه الأخير مرة أخرى إلى دعم متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، وسط توارد الإشارات السلبية بمؤشرات القوة النسبية، ليحاول النفط اكتساب زخماً إيجابياً ليساعده في الحفاظ على الاتجاه الرئيسي الصاعد على المدى القصير، في ظل تداولاته بمحاذاة خط ميل.
الرسم البياني اليومي للنفط

تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

لهذا نحن نتوقع ارتفاع النفط خلال تداولاته القادمة، بشرط ثبات مستوى الدعم 61.31، ليستهدف مستوى المقاومة المحوري 65.86.

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.