الذهب يستقر على ارتفاع مع عود بريق الأصول الآمنة بعد تجدد مخاوف فيروس كورونا

أكرم عادل

استقرت أسعار العقود الآجلة للذهب بتداولات يوم الجمعة، بعد ارتفاعها أمس بسبب عودة المخاوف المنتشرة حول تفشي الفيروس التاجي في الصين، مع تحول تركيز المستثمرين نحو الآثار الاقتصادية المترتبة على ذلك، مما عزز أسعار المعادن الثمينة.

بحلول الساعة 8:50 بتوقيت جرينتش:

  • تراجعت قليلاً أسعار العقود الآجلة للذهب (GCG20) تسليم فبراير (شباط) بلغت -0.02% ليستقر عند سعر 1,578.50دولار للأوقية الواحدة، بعد صعودها أمس بنسبة بلغت 0.49%.
  • بينما ارتفعت أسعار العقود الآجلة للفضة (SIH0) تسليم مارس (آذار) بنسبة بلغت 0.19% ليستقر عند سعر 17.652 دولار للأوقية الواحدة، بعد ارتفاعها أمس بنسبة بلغت 0.70%.
  • وزادت قليلاً أسعار العقود الآجلة للبلاتين (PLJ0) تسليم أبريل (نيسان) في تداولاتها لهذا اليوم لتحقق أرباحاً بنسبة 0.03% ليستقر على سعر 974.95 للأوقية الواحدة، بعد صعودها أمس بنسبة بلغت 0.84%.
  • كما صعدت كذلك العقود الآجلة للبلاديوم (PAH20) تسليم مارس (آذار) في تداولات اليوم لتحقق مكاسب بنسبة بلغت 0.14% ليستقر عند سعر 2,354.25 دولار لكل أوقية، بعد ارتفاعها أمس بنسبة 1.29%.

غير مسؤولو الصحة الصينيون طريقة تشخيص حالات المرض، والذي سمي رسميًا باسم COVID-19. ونتيجة لذلك كانت هناك زيادة سبعة أضعاف في عدد الحالات الجديدة من COVID-19، وهو مرض فيروس كورونا الجديد الذي تم تحديده لأول مرة في ديسمبر (كانون الأول) في مدينة ووهان الصينية، بناءً على بروتوكول تشخيصي جديد، وفقًا للجنة الصحة الوطنية الصينية.

قال لقمان أوتونوغا كبير محللي الأبحاث في شركة إف إكس تي إم: "لا يزال هناك ضباب كثيف من عدم اليقين بشأن تفشي المرض وتأثيراته على الصين والاقتصاد العالمي". "يبقى الحذر موضوعًا رئيسيًا".

تستفيد أسعار المعادن الثمينة أيضًا من انخفاض أسعار السندات الحكومية، والتي استقطبت عطاءات بسبب المخاوف العاتية من المرض الفيروسي الذي ظهر في الصين وإمكانية تضرر النمو الاقتصادي العالمي.

وفي الوقت نفسه في البيانات الاقتصادية ارتفعت أسعار المستهلكين لشهر يناير (كانون الثاني) بنسبة 0.1٪، ولكنها ارتفعت بنسبة 0.2٪ بمجرد تجريد الأرقام من أسعار الغذاء والطاقة. وارتفعت مطالبات العاطلين عن العمل في الولايات المتحدة للأسبوع المنتهي في 8 فبراير (شباط) من 2000 إلى 205 ألف طلب، مما يؤكد قوة سوق العمل.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

التحليل التقني لأسعار العقود الآجلة للذهب GOLD FUTURES – الذهب يستقر بمنطقة إيجابية

ارتفعت أسعار العقود الآجلة للذهب تسليم شهر فبراير (FEB 2020) بتداولاته الأخيرة على المستويات اللحظية، ليسجل مكاسب يومية حتى لحظة كتابة هذا التقرير بنسبة بلغت 0.49% ليستقر عند سعر 1,575.1 دولار للأوقية الواحدة.

الرسم البياني للذهب
تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView​

لتستقر أسعار المعدن الثمين أعلى مستوى المقاومة 1,571.7، في ظل سيطرة تامة للاتجاه الرئيسي الصاعد على المدى المتوسط، بمحاذاة خط ميل صعودي كما هو موضح بالرسم البياني أعلاه لفترة زمنية (يومية)، بالإضافة لاستمرار الدعم الإيجابي بسبب تداولاته أعلى متوسطه المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، مع توارد الإشارات الإيجابية بمؤشرات القوة النسبية، بعد وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات البيع.

لهذا نحن نتوقع المزيد من الارتفاع للمعدن الأصفر خلال تداولاته القادمة على المدى القصير، خاصة في حالة استمرار استقراره أعلى مستوى 1,571.7، ليستهدف أولى مستويات المقاومة 1,593.3.

أكرم عادل

يملك أكرم خبرة في العمل في مجال الفوركس منذ عام 2008 ويعمل كمدرب ومحاضر للتحليلات الفنية واستراتيجيات التداول وأسس إدارة المخاطر ورأس المال. بالإضافة له خبرة في الكثير من الموضوعات المختصة في أسواق المال بالعديد من أشهر المواقع المتخصصة في هذا المجال ويستمر حتى اليوم في العمل مع عدد من المواقع بتوفير مقالات وتقارير يومية دقيقة ومحترفة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.