الذهب ينهي تداولات اتسمت بالتذبذب

|

من المعلوم أن هناك علاقة عكسية قائمة بين الدولار الأمريكي والمعدن الثمين الذهب (GOLD)، فكلما زادت المخاطر السياسية والاقتصادية لاذ المستثمرون نحو الذهب كوعاء آمن لاستثماراتهم، هرباً من الاستثمار بأسواق الأسهم والعملات الأكثر تقلباً وتأثراً بالأحداث الجارية .

على هذا النحو سجل الذهب انخفاضاً طفيفاً ببداية تداولاته الصباحية بلغت نسبته 0.17% ما يعادل 2.35 نقطة، ليتحرك حول سعر 1,398.25، بعد ارتفاعه أمس بجلسة اتسمت بالتذبذب الشديد، وذلك على خلفية انحسار التوقعات بشأن خفض الفائدة الأمريكية 0.50 نقطة أساس، والتي أدت إلى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأعلى مستوى لها في ثلاثة أسابيع، تلك العوامل كفيلة بأن تصعد بالدولار الأمريكي أمام سلة من العملات الرئيسية، والتي قادته بالفعل لأعلى سعر له منذ النصف الثاني من يونيو حزيران الماضي، ليتداول حول سعر 97.00 .

من ناحية أخرى يجب ألا ننسى التوتر القائم والمتصاعد بين الولايات المتحدة والصين، والتي كانت آخر حلقاته فرض رسوم جمركية على بعض منتجات الصلب من قبل الولايات المتحدة على الواردات المكسيكية والصينية، وترقب الأسواق للشهادة النصف سنوية لمحافظ المجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول هذا اليوم، والتي سترسم السياسات النقدية القادمة للولايات المتحدة، فرغم تبدد الآمال بانخفاض كبير للفائدة الأمريكية إلا أنه مازالت هناك فرصة لخفضها وان كانت بصورة طفيفة بواقع 0.25 نقطة أساس .

كل تلك العوامل جعلت أسعار الذهب تنحسر في الثلاثة أيام الماضية بين سعر 1400.00 دولار للأوقية والواحدة وبين  1380.00 دولار متذبذبة، باحثة عن تطمينات بشأن المخاوف المحيطة بالنمو الاقتصادي العالمي أو زيادة مخاطرها .

لمتابعة مستجدات الذهب من هنا 

في المقابل ارتفعت أسعار الفضة لتغلق عند سعر 15.15 دولار للأوقية ، وتتداول الآن حول نفس السعر في بداية تعاملاتها الصباحية .

وانخفضت أسعار البلاتين في آخر جلساته ليغلق عند سعر 813.60 دولار مقابل 816.60 لجلسته ما قبل الأخيرة، وقد صعد في بداية تعاملاته الصباحية ليصل إلى سعر 820.20 دولار للأوقية الواحدة .

أما البلاديوم فقد انخفض أيضاً ليغلق عند سعر 1,542.45 مقابل 1,553.00 بجلسته ما قبل الأخيرة، ليرتد بصورة طفيفة للأعلى في بداية تعاملاته الصباحية ليصل إلى سعر 1,548.00 دولار .

 

- الذهب يعاني من بعض الضغوط السلبية :

الرسم البياني للذهب مقابل الدولار الامريكي

 

مازال المعدن الثمين الذهب (GOD) يتأثر بكسر لخط اتجاه رئيسي صاعد في بداية تداولات هذا الأسبوع كما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة 4 ساعات (4H)، وهو يعاني أيضاً من الضغط السلبي للمتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 ، مع توارد الإشارات السلبية بمؤشرات القوة النسبية، رغم وصولها لمناطق شديدة التشبع بعمليات البيع، لهذا من الواضح أن سيطرة الموجة التصحيحية الهابطة بالمدى القصير مازالت قائمة، خاصة بعد تسجيله من قبل لقمتين متشابهتين مما يوحي بتكوين تركيبة سلبية وهو نموذج القمة المزدوجة ولكن قد يكون من المبكر الحديث عنها ليس قبل كسر قاعدتها لتأكيد صحتها .

يبدو أن الضغوط السلبية مازالت تؤثر على سعر المعدن الثمين ومن المرجح أن تستمر للفترة القادمة، رغم ارتفاعه ببداية تداولاته الصباحية لهذا اليوم، في محاولة منه لإعادة اختبار المقاومة 1400.00، وسيظهر ذلك جلياً مع الأحداث المتوقعة لهذا اليوم ويوم الغد، والتي ستؤثر أيضاً على قوة الدولار في المقابل .

لهذا نستطيع القول أنه وطيلة استقرار السعر أدنى مستوى 1400.00 نتوقع انخفاض الذهب بتداولاته القادمة على المستويات اللحظية ، ليستهدف مستوى الدعم المهم جداً والمحوري 1381.90، فهو يمثل قاعدة للقمة مزدوجة المتكونة .

 

 

 

 

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.