الذهب يصل لأعلى مستوياته في أسبوع

|

قفزت أسعار الذهب بتداولات الأمس أمام تراجع الدولار الأمريكي، على خلفية التوقعات التي أصبحت في خانة التأكيد بخفض أسعار الفائدة في اجتماع البنك المركزي الفيدرالي يومي 30 و 31 من شهر يوليو (تموز) الجاري.

وقد زاد المعدن الثمين من مكاسبه بعد تقرير بيج بوك الصادر من البنك المركزي الفيدرالي بالأمس، فقد أظهر التقرير أن الاقتصاد يتوسع بنفس الوتيرة المتواضعة الذي أظهره التقرير الأخير للبنك.

وقد انخفض الذهب في الأيام الماضية على خلفية ظهور عدد من البيانات الاقتصادية الأمريكية بشكل إيجابي ويفوق التوقعات، وكان من أبرزها ارتفاع معدل مبيعات التجزئة، لتقلص فرص خفض كبير في أسعار الفائدة، وقاد ذلك السعر لإعادة اختبار الدعم 1,400.00.

إلا أن صدور تقرير بيج بوك Beige Book بالأمس، مع تصريحات جيروم باول الجديدة والتي صرح بها بخطاب ألقاه في باريس أن التوقعات الاقتصادية لم تتحسن منذ آخر اجتماع للجنة السوق المفتوحة الفيدرالية في آخر اجتماع لها في يونيو (حزيران) الماضي، لينعش آمال خفض الفائدة من جديد.

وجاء ذلك بالتزامن مع انخفاض عدد تراخيص البناء لشهر يونيو (حزيران) وفقاً لبيانات رسمية ظهرت بالأمس إلى مليون منزل مقابل 1.3 مليون منزل في القراءة السابقة، وتلك القراءة جاءت أقل من التوقعات، مع انخفاض عدد المنازل تحت الإنشاء إلى 1.25 مليون منزل مقابل 1.27 مليون في القراءة السابقة، وأيضاً أقل من التقديرات، أضف إلى ذلك تجدد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين بعد تصريحات ترامب الأخيرة، والتي جعلت تلك المخاوف تطفو على السطح من جديد، كل ذلك أدى إلى ضعف الدولار الأمريكي، ودفعت المستثمرين للهروب نحو الاستثمارات الآمنة مما عزز من مكاسب المعادن الثمينة.

ويبدو أن المستثمرون الآن بصدد مراقبة أي بيانات تخرج عن الاقتصاد الأمريكي في المستقبل القريب حتى اجتماع البنك المركزي بنهاية الشهر الجاري لتحديد أسعار الفائدة، فأي مؤشرات إيجابية تصدر مهما كانت قوتها سيترجم بانخفاضات طفيفة في أسعار الذهب، في مقابل ظهور أي مؤشرات سلبية حتى وإن كانت ضعيفة سنرى انتعاش كبير للذهب.

فقد ارتفع الذهب (XAUUSD) في معاملاته الفورية بالأمس بنسبة 1.37%، ليرتد انخفاضاً في بداية تداولاته الصباحية محاولاً جني أرباحه ليستقر عند سعر 1,421.05 دولار للأونصة الواحدة، وذلك بحلول الساعة 9:00 بتوقيت جرينتش.

وصعدت الفضة (XAGUSD) أيضاً بتعاملاتها الفورية لتنهي تداولاته أمس بنسبة ارتفاع بلغت 1.87%، واستمرت مكاسبها ببداية تداولاته الصباحية لتستقر عند سعر 16.04 دولار لكل أونصة.

بينما ارتفع البلاتين (XPTUSD) بتداولات الأمس بنسبة 0.55%، وأيضاً واصل ارتفاعه ببداية تعاملاته الصباحية ليستقر على سعر 849.61 دولار للأونصة الواحدة.

وارتفع أيضاً البلاديوم (XPDUSD) بتداولات الأمس بنسبة 0.78%، ليستقر سعره بتعاملاته الصباحية عند 1,541.41 دولار لكل أونصة.

الذهب يرتفع أسرع مما توقعنا

الرسم البياني للذهب مقابل الدولار

قفزت أسعار المعدن الأصفر (الذهب) بتداولات الأمس، وذلك على اثر ثبات مستوى الدعم المحوري 1,400.00 مثلما توقعنا في السابق، فقد تزامن ذلك مع استناده لدعم المتوسط المتحرك البسيط لفترة 50 يوماً السابقة، في نفس وقت اختباره لخط اتجاه رئيسي صاعد على المدى القصير كما هو موضح بالرسم البياني المرفق لفترة (4H)، ليضفي ذلك قوة إيجابية على تلك المنطقة، وأكسب الذهب زخماً إيجابياً ساعده في النهاية على هذا الارتفاع.

وواصل السعر ارتفاعه إلى أن اصطدم بمستوى المقاومة الذي أشرنا إليه بتقاريرنا السابقة 1,425.00، وقد تزامن ذلك مع وصول مؤشرات القوة النسبية لمناطق شديدة التشبع بعمليات الشراء، فكان لزاماً عليه الارتداد قليلاً نحو الأسفل، منها يجني أرباحه، ومنها يحاول تصريف تشبعه الشرائي لتجميع قواه الإيجابية من جديد.

لهذا تستمر توقعاتنا الإيجابية المحيطة بالمعدن الثمين بتداولاته القادمة، خاصة في حالة اختراقه للمقاومة 1,425.00، ليستهدف بعدها مباشرة مستوى المقاومة المحوري والتاريخي 1,439.43، وعند الوصول لهذا المستوى سنحدد وقتها مستهدفاته السعريه القادمة في حالة إن نجح في اختراقه فلكل مقام مقال.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.