تراجع أسعار النفط رغم أن أوبك تعمل على تمديد التخفيضات

|

شهدت أسعار النفط انخفاضًا حادًا يوم الأربعاء حتى بعد الإعلان عن أن وزراء أوبك يعملون بجد اتمديد خفض الإنتاج ، وهي خطوة تم اتخاذها للحفاظ على استقرار الأسعار في مواجهة الإنتاج الأمريكي القياسي. وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إنه يعتقد أنه يجب تأكيد التخفيضات "على الأقل حتى نهاية العام". وقد تم تطبيق تخفيضات إنتاج أوبك منذ يناير ، عندما بدأت الجهود لخفض المعروض بمقدار 1.2 مليون برميل في اليوم.

في خطوة محبطة بالنسبة إلى أوبك ، واصلت الولايات المتحدة زيادة إنتاجها من الصخر الزيتي ، وهو قرار يتعارض بشكل مباشر مع جهود أوبك. وفقًا لإدارة معلومات الطاقة ، من المتوقع أن تضيف الولايات المتحدة 83,000 برميل يوميًا في يونيو. في يوم الثلاثاء ، أعلن معهد البترول الأمريكي (API) أن الولايات المتحدة شهدت زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الخام الأسبوع الماضي ، إلى 4.852 مليون برميل ، متجاوزة توقعات المحللين بتراجع المخزون بمقدار 481000 برميل. وفقًا لـ CNBC ، أخبر نائب وزير الطاقة الأمريكي دان برويليت الجهة الأخبارية في وقت مبكر من يوم الأربعاء أن الولايات المتحدة ستواصل الإنتاج بأعلى مستوياتها على الإطلاق وهي 12 مليون برميل يوميًا على الأقل خلال العام المقبل ، وقد يصل الإنتاج إلى 13 مليون برميل يوميًا . ونقلت القناة عن برويليت قوله إن " سوف تستمر أرقام الإنتاج الأمريكي لبعض الوقت ".

ومما يزيد الأمور تعقيدًا هو القلق المستمر من أن تهديدات الرئيس دونالد ترامب ستتحقق ، وهي خطوة من شأنها أن تضعف الطلب العالمي. تسببت المخاوف التجارية في ارتفاع أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها منذ يناير الماضي ، عندما انخفضت إلى ما دون 61 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ يناير.

انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط (WTI) بنسبة 1.65% اعتبارا من الساعة 13:10 بتوقيت هونج كونج إلى 52.39 دولار للبرميل. وتراجعت عقود خام برنت الآجلة 1.56% إلى 61.32 دولار للبرميل. تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنحو 20% منذ أن وصلت إلى ذروتها خلال عام 2019 في أبريل.

 

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.