تراجع أسعار الذهب في ظل تحسن الرغبة في المخاطرة

تراجعت أسعار الذهب اليوم بمثابة حيث أن النهاية المحتملة للحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة المطولة عززت الرغبة في المخاطرة، وغطت على التوقعات من وقفة في رفع أسعار الفائدة من جانب مجلس الإحتياطي الإتحادي.

وفي الوقت نفسه، بلغ البلاديوم رقما قياسيا عند 1340.50 دولار للأونصة خلال الجلسة. وانخفض سعر الذهب الفوري 0.2% إلى 1,282.75 دولار للأونصة الواحدة عند الساعة 08:04 بتوقيت جرينتش، في حين انخفضت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة بنسبة 0.2% إلى 1,283.8 دولار للأونصة.

ومع ذلك، يشهد الذهب بعض الرياح المعاكسة بسبب الإنتعاش التدريجي في الأصول الخطرة، وكذلك أسعار المستثمرين في الإشارات المتساهلة للإحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

ارتفعت الأسهم الآسيوية إلى أعلى مستوى لها خلال 3 أسابيع ونصف في التعاملات المبكرة وسط تفاؤل بأن واشنطن وبكين قد تتوصلا الى اتفاق للتجارة لتجنب مواجهة شاملة من شأنها عرقلة شديدة للاقتصاد العالمي.

تسارع الارتفاع في الأصول ذات المخاطر العالية منذ يوم الجمعة الماضي، عندما قال رئيس مجلس الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول أنه على دراية بالمخاطر التي يتعرض لها الاقتصاد، وأنه سيكون صبورًا ومرنًا في قرارات السياسة هذا العام.

وقال صندوق SPDR للذهب، أكبر صندوق متداول مدعوم بالذهب في العالم، عن خفض حصته بنسبة 0.03% إلى 796.53 طن يوم الثلاثاء من 796.78 طن يوم الاثنين.

كما تنتظر الأسواق صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بتاريخ 18 ديسمبر في الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش، وذلك لإثبات الزيادات المستقبلية في أسعار الفائدة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.