الذهب يتراجع بعد استقرار الدولار الأمريكي

تراجعت أسعار الذهب يوم الخميس مع استقرار الدولار، وارتفعت الأسهم وسط مؤشرات على تخفيف التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، في حين ارتفع البالاديوم إلى مستوى قياسي، حيث تم تداوله بسعر أعلى من السبائك.

وانخفض سعر الذهب الفوري 0.2% إلى 1243.91 دولار للأونصة، وذلك في الساعة 0415 بتوقيت جرينتش، في حين انخفضت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة بنسبة 0.1% إلى 1،249.3 دولار للأونصة.

واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس قوة الدولار مقابل ستة منافسين رئيسيين عند 97.069 بعد الارتداد من أعلى مستوى له منذ شهر خلال المساء.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت الأسهم الآسيوية وسط مؤشرات على تخفيف التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، والتوقعات بأن الصين ستكثف جهودها في وقت قريب لدعم اقتصادها المتقلب.

يبدو أن الصين تخفف من سعيها لتطوير صناعات التكنولوجيا المتقدمة، الذي أطلق عليه اسم "صنع في الصين عام 2025"، والذي لطالما أثار غضب الولايات المتحدة، في حين قامت أيضا بأول شراء رئيسي لفول الصويا الأمريكي خلال أكثر من ستة أشهر يوم الأربعاء.

يبدو أن المستثمرين أكثر اهتماما بالأسهم في هذا الوقت من الذهب، كما يقول رونالد ليونج، كبير المتعاملين في Lee Cheong Gold Dealers في هونغ كونغ.

وقال وانغ تاو المحلل الفني لرويترز ان الذهب الفوري يبدو محايدا في نطاق يتراوح بين 1240 و 1253 دولارا للأونصة وقد يشير الفرار الى اتجاه.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاتين الفوري 0.2% إلى 1،258.90 دولار للأونصة، بعد أن سجل رقما قياسيا عند 1,264.25 دولار في وقت سابق من الجلسة.

ارتفع البلاديوم بقوة على خلفية الأخبار القائلة بأن الصين سوف تخفض التعريفات الجمركية على السيارات المستوردة من الولايات المتحدة، مما يرفع الآمال بأن هذا القطاع سيتم تعزيزه من خلال طلب إضافي، وفقا لما ذكره المحللون في ANZ في مذكرة.

وارتفع سعر الفضة 0.1% الى 14.75 دولار للأونصة في حين ارتفع البلاتين 0.3% الى 800.49 دولار.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.