تباين أسعار النفط بسبب طلب دونالد ترامب من أوبك خفض الأسعار

تباينت أسعار النفط يوم الجمعة بعد انخفاضها في الجلسة السابقة حيث حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوبك على تخفيض أسعار الخام قبيل اجتماعها في الجزائر نهاية هذا الأسبوع.

وارتفع سعر مزيج برنت القياسي الدولي تسليم نوفمبر 5 سنتات إلى 78.75 دولار للبرميل عند الساعة 0424 بتوقيت جرينتش.

انخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم أكتوبر 8 سنتات إلى 70.24 دولار للبرميل.

ودعا ترامب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى خفض الأسعار، قائلاً على موقع تويتر "لن يكونوا آمنين لفترة طويلة بدوننا، ومع ذلك يستمرون في الضغط من أجل أسعار نفط أعلى وأعلى".

ومن المقرر أن تجتمع منظمة أوبك وحلفاؤها يوم الأحد في الجزائر لمناقشة كيفية تخصيص زيادات في العرض لتعويض النقص في إمدادات إيران بسبب العقوبات الأمريكية.

وظل خام برنت يتداول دون 80 دولارا للبرميل، مدعوما بمخاوف من نقص الإمدادات من العقوبات الأمريكية التي تلوح في الأفق ضد إيران، والتي من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في نوفمبر.

وقالت منظمة أوبك إنه على الرغم من أن المخاوف بشأن الإمدادات دفعت أسعار النفط إلى الارتفاع، فمن غير المحتمل أن توافق أوبك وحلفاؤها على زيادة رسمية في إنتاج النفط الخام خلال اجتماع نهاية الأسبوع الحالي.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.