الذهب يتراجع بسبب آمال رفع معدلات الفائدة الأمريكية

|

تراجعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء وسط توقعات بالمزيد من رفع معدلات الفائدة الأمريكية هذا العام. تراجع الذهب الفوري بنسبة 0.1% إلى 1319$ للأونصة عند الساعة 0314 بتوقيت غرينيتش، بعد أن تراجع إلى 1315.40$ في وقت سابق من الجلسة.

الأسبوع الماضي، وصلت الأسعار إلى أعلى مستوى لها منذ تاريخ 15 سبتمبر عند 1325.86$. ولم تتغير عقود الذهب الأمركي كثيراً عند 1320$ للأونصة.

وصل الدولار إلى أعلى مستوى له خلال أكثر من أسبوع مقابل سلة من العملات الرئيسية يوم الإثنين، ما يضغط على سعر الذهب. ولكن، الدولار الأمريكي تراجع إلى أدنى مستوى له خلال الجلسة عند 112.49 ين يوم الثلاثاء بعد أن قلل بنك اليابان المركزي من شراء السندات الحكومية اليابانية.

يراهن المستثمرين على زيادات أخرى في معدلات الفائدة الأمريكي بعد تقرير الوظائف يوم الجمعة والتي لم تقم بياناته بأي شيء لتحدي توقعات تضييق السياسة المالية من قبل البنك الفدرالي الأمريكي. رئيس البنك الفدرالي في أطلانطا، رافائيل بوستيك، الذي يعتبر عضو له حق التصويت في مجلس السياسة المالية للبنك، قال يوم الإثنين بأن عمليتي رفع لمعدلات الفائدة قد تكون لازمة خلال 2018، في ضوء ضغوطات ضعيفة للسعر.

الذهب حساس جداً لمعدلات الفائدة الأمريكية، حيث أنها تزيد من تكلفة فرصة امتلاك الذهب الذي لا يعطي عوائد، في حين يدعم الدولار الذي يتم تسعير الذهب به.

من بين المعادن الثمينة الأخرى، تراجعت الفضة الفورية بنسبة 0.4% إلى 17.11$ للأونصة. تراجع البلاتينيوم بنسبة 0.9% إلى 963.70$ بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له خلال 3 أشهر ونصف يوم الإثنين عند 973.60$. تراجع البلاديوم بنسبة 0.2% إلى 1098.10$ للأونصة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.