الذهب يصمد وسط الدولار الأضعف

|

ثبتت أسعار الذهب ضمن نطاق ضيق في التداولات الآسيوية يوم الثلاثاء، مدعومة بالدولار الأضعف قليلاً حيث أن المستثمرين ينتظرون الخطوات التالي بشأن تشريع الإصلاح الضريبي من أجل الحصول على أدلة.

لم يتغير الذهب الفوري تقريباً عند 1275.24$ للأونصة عند الساعة 0405 بتوقيت غرينيتش. وتراجع بنسبة 0.3% في الجلسة السابقة. عقود الذهب الأمريكي كانت ثابتة عند 1277.90$.

تراجع الدولار الأمريكي يوم الثلاثاء بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له خلال أسبوعين ونصف مقابل الين يوم الإثنين بعد أن وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروع قانون الإصلاح الضريبي، ما قرب الجمهوريون والرئيس ترامب أكثر من هدفهم نحو خفض الضرائب على الأعمال التجارية.

ولكن، التحقيق المستمر بشأن التواصل بين حملة ترامب الإنتخابية وروسيا، بعد أن اعترف مايكل فلين، مستشار الأمن القومي السابق للرئيس ترامب، بالذنب بشأن الكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي، ما أدى إلى المخاوف وسط صناع القرار وضغط على الميول السوقية.

كما أن المستثمرين ينظرون كذلك إلى تقرير وظائف القطاعات الغير زراعية الأمريكي القادم لاحقاً هذا الأسبوع والذي سوف يكون آخر تقرير للوظائف قبل اجتماع السياسة الخاص بالبنك الفدرالي الأسبوع القادم.

من المؤكد تقريباً أن يقوم البنك الفدرالي برفع معدلات الفائدة لاحقاً هذا الشهر، وفقاً لإستفتاء من رويترز على مجموعة من الخبراء الإقتصاديين، والذين يتوقع أغلبيتهم أن يكون هناك 3 عمليات رفع لمعدلات الفائدة العام القادم مقارنة بعمليتي رفع متوقعة خلال الدراسة التي أجريت قبل بضعة أسابيع. معدلات الفائدة الأعلى تميل إلى دعم الدولار ورفع عوائد السندات، ما يجعل الذهب المسعر بالدولار اكثر كلفة بالعملات الأخرى.

في هذه الاثناء، تقدم سعر الفضة 0.2% إلى 16.34$ للأونصة. تقدم سعر البلاتينيوم 0.4% إلى 927.30$ للأونصة، والبلاديوم بنسبة 0.7% إلى 998.48$.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.