أسعار الذهب ترتفع في أوروبا

|

ارتفعت أسعار الذهب في أوروبا يوم الخميس، مدعومة بالدولار الأضعف وتراجع عوائد السندات الأمريكية، حيث ينتظر المستثمرين ترشيح الرئيس الجديد للبنك الفدرالي والكشف عن تشريع الإصلاح الضريبي لاحقاً اليوم. تراجع الدولار بعد قرار البنك الفدرالي يوم الأربعاء بالإبقاء على معدلات الفائدة كما هي، ولكنه عوض الخسائر على خلفية البيانات الأمريكية القوية والتراجع في الجنيه الإسترليني بعد أن صاحب بنك إنجلترا المركزي أول عملية رفع معدلات فائدة له خلال عقد من الزمان بالحذر تجاه الزيادات المستقبلية.

كانت عوائد السندات الأمريكية العشر سنوية قريبة من أدنى المستويات خلال أسبوعين. وتجعل عوائد السندات الأدنى الذهب، والذي لا يقدم عوائد، أكثر جاذبية للمستثمرين، في حين أن الدولار الأضعف يجعل السبائك الذهبية أرخص للمشترين بالعملات الأخرى.

تقدم الذهب الفوري 0.2% إلى 1276.38$ للأونصة عند الساعة 1255 بتوقيت غرينيتش، بعد أن وصل إلى 1281.43$ وهو المستوى الأعلى منذ تاريخ 26 أوكتوبر.

كانت عقود الذهب الأمريكي مسطحة عند 1277.10$ للأونصة. تركيز المستثمرين تحرك إلى الإختيار التالي لرئيس البنك الفدرالي، بحسب مينكي. يتوقع أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس بترشيح محافظ البنك الفدرالي "جيرمي بويل" بديلاً لجانيت يللين كرئيس للبنك الفدرالي. يعتبر بويل أقل احتمالاً للدفع نحو زيادة سريعة في معدلات الفائدة مقارنة بالمرشحين الآخرين.

الذهب حساس لرفع معدلات الفائدة لأنه يرفع عوائد السندات ويميل لدعم الدولار.

واجه الذهب مشاكل في الإختراق فوق المعدل المتحرك الأسي لـ 100 يوم عند 1275.60$ وتشير المؤشرات إلى أن الأسعار سوف تتراجع بحسب المحللين.

في المعادن الثمينة الأخرى، كانت الفضة مسطحة عند 17.13$ للأونصة. تراجع البلاتينيوم 0.2% إلى 929.30$ للأونصة، والبلاديوم تراجع 0.2% إلى 1000$.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.