الذهب يتراجع على خلفية المخاوف من التقليل

طاقم ديلي فوركس

العقود الآجلة للذهب هبطت يوم الأمس و وصلت إلى أدنى مستوى لها منذ حوالي شهر، حيث أن المتداوين يفكرون بشأن ما إذا كان بنك الإحتياطي الفدرالي سوف يشير إلى التخفيف في البرنامج التحفيزي خلال تصريح اليوم، و الذي من المقرر أن يكون عند الساعة 14:00 حسب التوقيت الشرقي.

أغلق الذهب يوم الثلاثاء عند 1,366.90$ للأونصة، و تراجع إلى إنخفاض وصل إلى 1,360.20 خلال تداولات جلسة نيويورك. تمت المحافظة على أسعار الذهب من قبل سياسات التيسير القوية من قبل الوكالة خلال السنوات الأخيرة، و المخاوف من أن إنهاء مثل هذه السياسات من الممكن أن يكون له تأثير دراماتيكي إضافي على الذهب.

مستقبل المشتريات الأمريكي من الأصل

يعتقد المحللون بأن رئيس البنك الفدرالي مهيئ للتقليل من مشتريات البنك المركزي و التي ثبتت عند 85 مليار دولار شهرياً من أجل تحفيز النمو الإقتصادي. إلا أن أغلبية المحللين لا يعتقدون بأن البنك الفدرالي سوف يفكر في التقليل من مشتريات الأصول. على الرغم من ذلك، فإن التوقعات بشأن الإعلان عن مثل هذه التخفيضات بدأت تهز الأسواقو تتسبب في التقلبات المتزايدة، بما في ذلك التحسن لمدة يومين في أسعار الأسهم. في حال قدم البنك الفدرالي سياسة تقليل، من الممكن في النهاية أن تنهي التضخم.

طاقم ديلي فوركس

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.