زوج اليورو/الدولار الأمريكي: التوقعات الأسبوعية - الأحد، 4 ديسمبر

زوج اليورو/الدولار الأمريكي: الارتفاعات الجديدة تعتبر القيم تتحدى الرسوم البيانية طويلة الأجل

دخل زوج اليورو/الدولار الأمريكي عطلة نهاية الأسبوع على بعد مسافة قصيرة من الارتفاعات قصيرة الأجل، والتي تحدت القيم التي لم نشهدها منذ يونيو 2022.

قد يشعر المضاربون التصاعديون اللذين كانوا يتابعون الزخم التصاعدي على زوج اليورو/الدولار الأمريكي بالرضا عن وجهات نظرهم. دخل زوج اليورو/الدولار الأمريكي عطلة نهاية الأسبوع بالقرب من المستوى 1.05400، والذي اقترب من الارتفاعات قصيرة المدى التي شوهدت في وقت سابق يوم الجمعة. لقد عكست قدرة زوج اليورو/الدولار الأمريكي على الارتفاع بشكل تدريجي والحفاظ على القيمة نتائج سوق الفوركس الأوسع، حيث يستمر الدولار الأمريكي بإظهار ضعف مقابل العديد من العملات التي يتم يتداول مقابلها.

المتداولين الذين ما زالوا تصاعديون ويعتقدون أن المزيد من الزخم التصاعدي سيتولد في الأيام المقبلة لا يمكن أن يخطئوا، ولكن في مرحلة ما، قد تبدأ سرعة ارتفاع السعر بالنفاد مثل الوقود. من المؤكد أن زوج اليورو/الدولار الأمريكي قد تسبب بمخاوف بشأن قيم التكافؤ عند وما دون نقطة التحول عند المستوى 1.00000 في الماضي. والسؤال المطروح الآن للمضاربين هو أين ستأخذ المعنويات السلوكية زوج اليورو/الدولار الأمريكي.

كان تأكيد توقعات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إيجابياً بالنسبة لزوج اليورو/الدولار الأمريكي

يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، كان زوج اليورو/الدولار الأمريكي، مثل العديد من نظرائه في الفوركس، قريباً من أدنى مستوى له، حيث كان قريباً من المستوى 1.02900. على الرغم من فرحة المتداولين التصاعديين في زوج اليورو/الدولار الأمريكي، فقد ألقى رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي باول خطاباً قال فيه إن سياسة سعر الفائدة الأمريكية من المرجح أن تتغير وتصبح أقل عدوانية. إن تأكيد "تخفيف" تفويضات البنك المركزي المتشدد الذي كانت تسعى الولايات المتحدة إلى تحقيقه، تسبب بالتأكيد في زيادة عمليات الشراء داخل زوج اليورو/الدولار الأمريكي.

سرعان ما أصبحت مستويات المقاومة أهدافاً أعلى، وثبت أنها ضعيفة. بمجرد أن نبدأ بالاقتراب من المستوى 1.04900، الذي شوهد آخر مرة يوم الإثنين من الأسبوع الماضي، بدأ زوج اليورو/الدولار الأمريكي بإظهار قدرة ثابتة على الحفاظ على قيمه المرتفعة يومي الخميس والجمعة قبل الدخول في عطلة نهاية الأسبوع. ارتفع زوج اليورو/الدولار الأمريكي فوق المستوى 1.05000 أواخر الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ حوالي 29 يونيو.

سيكون التداول هذا الأسبوع القادم مثيراً للاهتمام في وقت مبكر، إذا ظل زوج اليورو/الدولار الأمريكي فوق المستوى 1.05000، فقد تكون هذه إشارة إلى أن البيوت المالية مرتاحة لهذا السعر ولا تعتقد أن هذا الزوج في منطقة ذروة الشراء.
في الثالث من نوفمبر، تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي بالقرب من المستوى 0.97300، وهو تصاعدي، حيث كان هذا الانخفاض قوياً ومتزايداً. قد ترى التوقعات بين البيوت المالية الآن أن القيم القريبة من المستوى 1.06000 هي أهداف مشروعة.

التوقعات الأسبوعية لزوج اليورو/الدولار الأمريكي:

نطاق سعر المضاربة لزوج اليورو/الدولار الأمريكي هو 1.03700 إلى 1.07840

إذا لم يعاني زوج اليورو/الدولار الأمريكي من انعكاس قوي للأسفل في وقت مبكر من هذا الأسبوع، فقد يُنظر إلى هذا على أنه إشارة إيجابية للحركة التصاعدية. من المؤكد أن زوج اليورو/الدولار الأمريكي سيشهد انعكاسات تنازلية، لكنها مسألة تقلب. إذا حافظ زوج اليورو/الدولار الأمريكي على المستوى 1.05000 دون التعرض لتراجعات منخفضة، فسيكون ذلك مثيراً للاهتمام للغاية، ولكن من المرجح أن تشهد المنطقة من 1.04700 إلى 1.04500 نوعاً من التحدي. إذا اخترق زوج اليورو/الدولار الأمريكي إلى ما دون المستوى 1.04000، فلن تكون هذه نهاية الاتجاه التصاعدي الذي بدأ اليورو/دولار بإظهاره.

يبدو أن الدعم الواقعي قوي بالقرب من مستوى 1.03700. قد يرغب المتداولون التصاعديون بتحفظ باستخدام مستويات الدعم المنخفضة كمواقع لإثارة صفقات الشراء للمراهنة.

حقق زوج اليورو/الدولار الأمريكي ارتفاعاً قوياً إلى حدٍ ما خلال الشهرين الماضيين، لكن ذلك لم يكن من دون قتال. تظل إدارة المخاطر مكوناً رئيسياً للمتداولين اليوميين الذين يرغبون بمتابعة الزخم التصاعدي. ومن المهم أيضاً اعتبار أن الارتفاع في زوج اليورو/الدولار الأمريكي قد شهد مكاسب كبيرة في اليومين الماضيين، وقد يؤدي ذلك إلى رد فعل بيع قصير الأجل من المؤسسات المالية التي تعتقد أن الحركة إلى الأعلى كانت سريعة جداً ومبالغ فيها.

ومع ذلك، إذا حافظ المستوى 1.05000 على قيمته السعرية، وظلت المعنويات السلوكية أكثر تفاؤلاً فيما يتعلق بسياسة سعر الفائدة من الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، فقد يكون لزوج اليورو/الدولار الأمريكي فرصة أخرى للتحرك للأعلى. على المتداولين أن يكونوا واقعيين وألا يستهدفوا ارتفاعات تصل للقمر، ولكن إذا تم اختبار نقطة التقاطع عند المستوى 1.06000 والاختراق فوقها، فقد تدفع الرسوم البيانية الفنية المضاربين والمؤسسات المالية إلى الاعتقاد أن القيم من الأسبوع الأول والثاني من يونيو قد تكون جذابة.

الرسم البياني الشهري لليورو مقابل الدولار الأمريكي


تابع توقعات العملات للأسبوع القادم عبر الرابط
تابع التحليل الفني لمختلف العملات بشكل يومي هنا

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.