توقعات زوج اليورو/الدولار الأمريكي لشهر أكتوبر 2019

|

تراجع اليورو مرة أخرى خلال شهر سبتمبر، حيث نجد الآن أنفسنا ما دون المستوى 1.10 بشكل قوي. بصراحة، إن قمنا بالوصول إلى انخفاض جديد، أي أن نخترق ما دون المستوى 1.09، فإن هذا الزوج سوف يتراجع أكثر. هناك فجوة في الأسفل أقرب إلى المستوى 1.07 لم تملئ بعد، وذلك قد يكون التحرك الذي نحاول القيام به.

إن قمنا بالإختراق فوق المستوى 1.10، من المحتمل أن يكون هناك الكثير من المقاومة في الأعلى. في الواقع، لا أمتلك سيناريو أكون فيه مستعداً للشراء في هذا الزوج من تحرك طويل الأجل، حيث أنه كان سلبياً لفترة طويلة. يمكنك أن ترى بأنه كان في تحرك بطيئ للأسفل بشكل عام، وأعتقد بأنه على الأرجح أن يستمر كذلك. التقدمات عند هذه النقطة تقدم فرص للبيع على الفتائل الطويلة نحو الأعلى، حيث أنها تظهر فشل في تحول الأمور.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

اتجاه الاتحاد الأوروبي نحو الركود بشكل عام سوف يستمر بالعمل ضد قيمة اليورو، وبالطبع حقيقة أن أسواق الخزين الأمريكية من المفترض أن تستمر بدعم التحرك نحو الأسفل حيث أنك تحصل على العوائد في الولايات المتحدة وعلى الأغلب أن تجد معدلات سلبية في الإتحاد الأوروبي. ببساطة، تتم معاملة المال بشكل أفضل في الولايات المتحدة مقارنة بالقارة الأوروبية.

 

الرسم البياني لزوج اليورو مقابل الدولار الامريكي أنا غير مهتم بشراء هذا الزوج حتى نخترق فوق المقبض 1.12، وحتى حينها، سوف أكون حذراً بشأن تحرك السوق. إن قمنا بالإختراق نحو الأعلى، عندها سوف يكون علينا النظر بجدية إلى الأساسيات في الأسفل، ولكن الآن ما تزال تبدو سلبية جداً في ها الزوج ولم يتغير الكثير. التحرك بطيئ وسيئ للأسفل، ومع كون البنك الأوروبي المركزي الآن يبدو بأنه سوف يقوم بتسهيل السياسة المالية أكثر، يكون من المنطقي أن نستمر بنفس الوضع.

كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.