توقعات أسعار الذهب لعام 2020

مع انتهاء الربع الأخير من العام الحالي 2019 واقتراب العام الجديد 2020 يكثر التساؤلات حول التوقعات المستقبلية لمؤشرات الذهب خصوصا في ظل التقلبات والتغيرات اقتصاديا وسياسيا علي المستوي العالمي والجدير بالذكر سرعة التغير في المشهد والتي تحدث أحيانا خلال ساعات اليوم الواحد والتي بدورها يكون لها تأثير مباشر علي مسار الأسعار في الأسواق.

لذا ان كنت مهتم بالاستثمار في الذهب، ومازلت متردد ففي هذه المقالة، سنناقش السيناريوهات المتوقعة للذهب لعام 2020 لكن في البداية تعالي لنتعرف علي أداء الذهب في عام 2019.

الذهب تاريخيا

شهد الذهب انخفاضا تاريخيا عام 1970 عندما وصل لسعر 235.70 دولار للأونصة بعدها وتحديدا في عام 1980 سجل أعلي قيمة له وتساوي 2165.30 دولار للأونصة الواحدة, بعدها انهارت اسعار الذهب من هذه المستويات حتي وصل الي قرابة مستويات 300 دولار للأونصة في عام 2000 ومن وقتها عاد الذهب بقوة للصعود مرة أخري لمستويات 1500 دولار في الربع الأخير من عام 2019.

وتحديدا بعد الأزمة العالمية عام 2008 زاد التمسك والاقبال علي المعدن الأصفر كملاذ أمن مما جعله من أكثر الأسواق شعبية بين المستثمرين ومع ذلك في أغسطس 2018 فقد الذهب الكثير من قيمته حيث انخفض سعره الي أقل من 1200 دولار للأونصة للمرة الأولي منذ عامين ونصف وهو ما يمثل أسوأ سلسلة خسائر منذ عام 2013 ومنذ ذلك الحين أظهر الذهب انتعاشا ليصل الي 1548.70 دولار للأوقية تحديدا في 3 ديسمبر 2019 وهو ما يمثل زيادة 20% لهذا العام فقط هذه المكاسب التي حققها المعدن الأصفر وضعته في وتيرة الأفضل في السنوات الست الماضية.

الذهب تاريخيا

العوامل التي تؤثر علي قيمة الذهب

قبل الخوض في توقعات الذهب للعام القادم 2020 يجب أن نعرف أولا ما الذي يتحكم في أسعار الذهب.

تتأثر أسعار الذهب في البورصات العالمية بثلاث عوامل رئيسية وهي التي تتحكم في سلوكيات المضاربين تجاه الملاذات الأمنة سواء الذهب أو الدولار .

  • القرارات الاقتصادية والتغيرات السياسية
  • تخفيض أسعار الفائدة   
  • توقعات المضاربين والمستثمرين في قطاع الذهب

 وبالحديث أكثر عن العوامل الأكثر تأثيرا علي المعدن الأصفر وبداية بالقرارات الاقتصادية ولعل أهمها حالة عدم اليقين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي والتي قد تفتح الباب لخروج دول أخري من الاتحاد وربما السيناريو الأخر والمحادثات التي مفادها توجه الاتحاد الأوربي لتفكيكه بالكامل خلال العامين المقبلين وفي ظل حالة الجيوسياسي فان المستفيد هي أسعار الذهب مما يدفع المستثمرين للاستثمار في الذهب كملاذ أكثر أمانا علي جانب أخر الحرب التجارية القائمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

توقعات أسعار الذهب لعام 2020

ثانيا خفص أسعار الفائدة الذي بدوره له تأثيرا إيجابيا علي الذهب حيث خفض البنك المركزي الأوربي الفائدة بنسبة -0.4%  مع توقعات بمزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة وأيضا توقعات بخفض الفائدة في المملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي كلها في النهاية تؤدي الي مزيد من الارتفاعات في أسعار الذهب.

ثالثا توقعات المضاربين والمستثمرين في أسعار الذهب فنجد أنه في حال ارتفاع الذهب يندفع المضارب للبيع وذلك دائماً من أجل جني الأرباح وتلك الحالة تخفض من سعر الذهب.

مؤشرات ارتفاع  أسعار الذهب

بداية بمؤشرات توقع ارتفاع أسعار الذهب في العام 2020 والتي تزيد من النظرة الإيجابية لأسعار الذهب خلال العام القادم ونستعرض معا أهم هذه الأسباب.

  • الذهب خلال ثلاث سنوات مضت وتحديدا من سنة 2016 وحتي العام الحالي 2019 ارتفع بمقدار 150%.
  • ليس هذا وحسب لكن نلاحظ زيادة وتيرة الارتفاع في أسعاره خلال عام 2019 حيث ارتفع من شهر مارس وحتي أكتوبر 2019 بمقدار 300 دولار للأوقية الواحدة.
  • أيضا مع اقتراب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي سيكون لها تأثير إيجابيا علي أسعار الذهب كاملاذ أمن للمستثمرين.
  • بالإضافة الي استمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الامريكية والصين والتي تزيد من المخاوف مما يصب في مصلحة ارتفاع الذهب كاستثمار أكثر أمانا علي اعتبار أن أمريكا هي صاحبة أكبر احتياطي من الذهب عالميا وتقدر بقيمة 404 مليار دولار.

ازدياد خوف المستثمرين من شبح التباطؤ العالمي، ودخول الاقتصاد العالمي في غيبوبة الركود وتوقعات بتخفيض سقف توقعات النمو الاقتصادي العالمي للعام 2019 من 3.2% إلى 3% كما صدر عن صندوق النقد الدولي ومن المعروف تاريخياً فالذهب يكون الملاذ الآمن للمستثمرين في أوقات الأزمات العالمية وفترات التقلب وعدم اليقين التي تسود أسواق الأسهم والعملات.

مؤشرات انخفاض الذهب

علي الجانب الأخر يجب أن تعرف جيدا السيناريو الهبوطي لأسعار الذهب والذي يجنبك الخسائر والخروج في الوقت المناسب.

  • أولا: فنيا مادام سعر الذهب يتداول بين مستويات 1400 حتي 1500 دولار للأوقية الواحدة فهذا يعطي استقرار وأمان من الناحية الاستثمارية علي الذهب لكن بكسر حاجز 1400 دولار للأوقية قد يهبط الذهب منها.
  • ثانيا: كما ذكرنا سابقا في مؤشرات رفع أسعار الذهب وهي تخفيض معدلات الفائدة الأمريكية فان تثبيت الفائدة او الرفع المتتالي لها فهنا عليك التحسب بأن الذهب قد يشهد انخفاضا متتاليا.
  • ثالثا: في ظل كثرة التوترات سواء في الحرب التجارية بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين وحتي مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي كل هذا يعتبر إيجابيا للذهب لكن في حالة الوصول الي اتفاق دائم في الحرب التجارية بين أمريكا والصين أو اتفاق مرضي بين بريطانيا والاتحاد الأوربي بشأن البريكست كل هذا له تأثيرات سلبية علي أسعار الذهب

التحليل الفني لأسعار الذهب علي المدي البعيد

مؤشر الذهب علي الفريم الأسبوعي يتداول حاليا عند مستويات 1471.30 بعد الهبوط من أخر قمة مسجلة له في 26 أغسطس 2019 عند مستويات 1555.98 ويقترب حاليا من مستويات الطلب الممتدة من مستويات 1428.47 وحتي مستويات 1381.75 والتي تمثل أفضل الأسعار للشراء لنستهدف أسعار 1512.56 ثم 1592.64 وأخيرا مستويات 1700.10 علي المدى البعيد.

التحليل الفني لأسعار الذهب علي المدي البعيد

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.