كيفية تداول أنماط الرسم البياني للوتد

بالنظر إلى نمط الرسم البياني للوتد، من السهل أن نرى السبب في كونه شائعًا لدى المتداولين. هذا لأنه من السهل تحديده، وبالتالي يحتوي على جانب بسيط من "نبوءة ذاتية التحقق". حقيقة أن لديه أيضًا أداة قياس بسيطة مدمجة فيه أمر مفيد أيضًا، لأنها سهلة الاستخدام للغاية كأداة.

تعريف الوتد

أول ما نحتاج إلى القيام به هو تحديد ما هو الوتد في الواقع. الوتد هو مجرد خطي اتجاه يتقاربان نحو قمة. بمعنى آخر، فإن السعر يضغط من ضغط البيع والشراء. إنه يشبه المثلث ولكنه لا يتقارب بطريقة أفقية. بمعنى آخر، قد يكون لديك خط اتجاه تصاعدي حسب المعتاد، لكن في الجزء العلوي من التداول خلال آخر عدة شمعات، يصبح البائعون أكثر حدة، بحيث يضغطون على السوق.

للحصول على فكرة عن شكل الوتد، ألق نظرة على الرسم البياني التالي:

وتد تصاعدي

على الرسم البياني، يمكنك أن ترى أن الدولار النيوزيلندي قد ارتفع لبعض الوقت، ويظهر خط الاتجاه التصاعدي الأحمر حيث كان هناك دعم في الخطوة الأخيرة نحو قمة الرسم. ومع ذلك ، يمكنك أيضًا رؤية أن البائعين أصبحوا أكثر حدة بعض الشيء، مما أدى إلى ضغط حركة السوق على الطريق للأعلى. كانت الارتفاعات أعلى مما كانت عليه من قبل ولكنها تباطأت من حيث الزخم. يظهر الخطان الأحمران الشكل الذي يكون عليه الوتد.

في هذا المثال، نرى ما يُعرف باسم "الوتد الصاعد". يظهر الوتد الصاعد الضغط في الإتجاه الصاعد ويشير ر إلى وجود خطأ ما. نحن نفقد بعض الزخم، ونتيجة لذلك فإن الإرتفاعات ليست مثيرة للإعجاب كما كانت في السابق. يكمن جمال هذا النمط في أن الاختراق أسفل خط الاتجاه التصاعدي يشير إلى أننا في طريقنا إلى أسفل النمط نفسه، والذي يشير إليه الخط الأزرق. علاوة على ذلك، فإن الأمر الأكثر أهمية هو أن معظم المتداولين حول العالم سيرون على الأقل أن خط الاتجاه قد تم اختراقه. لذلك حتى لو كانوا يتداولون بأنماط الوتد، فإن جميع المتداولين تقريباً ينتبهون لخطوط الاتجاه. عندما يتم اختراقها، فإن ذلك يحصل على انتباه الجميع.

يتم وضع وقف الخسارة على الجانب الآخر من النمط، وفي هذه الحالة تكون نسبة المخاطرة إلى العائد 1: 2 سهلة. من خلال الانتباه إلى الوتد، فإنك تلاحظ أن السوق ينفد من الزخم، وأن الانعكاس الكبير قد يتحقق.

الأوتاد يمكن أن تكون تصاعدية كذلك

مثل كل أنماط الرسوم البيانية تقريبًا، هناك العكس أيضًا. في هذه الحالة، أنت تتحدث عن "الوتد الهابط". كما ترون على الرسم البياني أدناه، كان الدولار الأمريكي قد انخفض مقابل الدولار الكندي بشكل حاد للغاية، ثم انجرف قليلًا. لاحظ أن مسار الإنخفاضات لم يكن قوياً كما كان في السابق، وبالطبع أصبحت المستويات المرتفعة قوية أيضًا.

  وتد تنازلي

بينما ترسم خطي الاتجاه ، يمكنك أن ترى أن الوتد يتشكل بالتأكيد. بعد ذلك ، وصلنا إلى الخط الأزرق الذي يمثل قمة الوتد على الفور تقريبًا عند الاختراق. كان وقف الخسارة على الجانب الآخر من الوتد، والذي كان أيضًا مدعومًا بالمطرقة التي تشكل الشمعة الأخيرة من الوتد قبل الاختراق. إذا قمت بالنظر إلى الأمام لعدة أيام، يمكنك أن ترى أن المنطقة نفسها قدمت الدعم عند التراجع على الأقل مرتين.

 

طريقة أخرى لتداول الرسوم البيانية

الأوتاد هي مجرد أداة أخرى يمكنك استخدامها للتداول على الرسوم البيانية. الأوتاد شائعة إلى حد ما، وتمثل أيضًا فواصل لخط الاتجاه ، لذلك حتى لو لم يهتم منافسيك بآفاق الأوتاد، فمن المؤكد أنهم يهتمون بخطوط الاتجاه هذه لأنها أساسية إلى أقصى حد. هذا هو السبب في أن أنماط الوتد قوية جدا.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.