كيفية تحديد وتداول الاتجاه التنازلي

أهم شيء يجب فهمه عندما يتعلق الأمر بالتداول في السوق المالية هو ما إذا كنت تتحرك في اتجاه معين أم لا. بالإضافة إلى ذلك، تحتاج أيضا إلى فهم ما إذا كنت في الإتجاه صاعد أو هابط. وكقاعدة عامة، تميل التوجهات التنازلية إلى التحرك بشكل أسرع بكثير من التوجهات الصاعدة، وهذا هو السبب في أن هناك في البورصات أشخاص متخصصون في البيع على المكشوف فقط.

لن يكون الفوركس متحيزًا، لأنك تحتاج إلى شراء عملة أخرى من أجل بيع عملة معينة. ومع ذلك، فإن التوجهات الهابطة هي فرصة للإستفادة من اتجاه واضح، وبالتالي تحقيق أرباح من تحركات أكبر. إن كونك على الجانب الصحيح من السوق بالطبع هو أهم شيء يمكنك القيام به، لأنه على الرغم من أنك تستطيع جني المال في اتجاه مضطرب، إلا أن الوقت أكثر صعوبة عندما يتحرك السوق مقابل الزخم السائد.

بعض الأدوات

عندما يتعلق الأمر بالتداول مع الاتجاه، في هذه الحالة اتجاه هبوطي، هناك عدد من الأدوات التي يمكنك استخدامها لتحديد الإتجاه، وبالتالي تكون على الجانب الصحيح من السوق على المدى الطويل. الأداة الأكثر وضوحًا هي المتوسط ​​المتحرك، وهو مؤشر شائع جدًا بين المتداولين. يخبرك ببساطة عن متوسط ​​السعر على كمية معينة من الشموع، موضحًا ما إذا كانت الأسعار ترتفع أم تنخفض. في الرسم البياني أدناه، يمكنك أن ترى أن زوج الدولار الأسترالي/الدولار النيوزيلندي هو بالتأكيد في اتجاه هابط، حيث تحول المتوسط ​​المتحرك لـ50 يومًا إلى الأسفل واستمر في الإنخفاض. باستخدام هذا المؤشر، يمكنك البقاء على الجانب الصحيح من السوق، كما ترون في كل مرة يرتفع فيها السوق قليلاً، يتم بيعه مرة أخرى ويتحرك نحو الأسفل. كما أود أن أشير إلى أن هناك بعض المرات التي يكون فيها المتوسط ​​المتحرك ثابتًا نسبيًا، مما يدل على عدم وجود اتجاه. هذا سبقه الإتجاه الهابط الرئيسي الذي نراه على الرسم البياني اليومي.

Moving Average Tool

يمكنك أيضًا إجراء تحليل زمني متعدد، باستخدام إطارات زمنية أعلى لتحديد ما تفعله. على سبيل المثال، يمكنك استخدام رسم بياني أسبوعي، وملاحظة اتجاه السوق، ربما بإستخدام المتوسط ​​المتحرك مثلما أشرت للتو، أو مجرد النظر إلى الأسعار وماذا كانت تفعل خلال العام أو العامين الماضيين. بعد ذلك، تراجع إلى الرسم البياني اليومي، وانتظر حتى يبدأ السوق في الإنحدار ويبدأ في الإنخفاض حيث يتجه إلى الإتجاه الهبوطي طويل المدى. وتستمر في القيام بذلك حتى تصطف جميع الإتجاهات بنفس الطريقة. إذا كنت متداولًا على الرسم البياني لأربع ساعات، فأنت تريد أن تشير الرسوم البيانية اليومية، والأسبوعية، وللأربع ساعات إلى نقطة أدنى. عند هذه النقطة، تعلم أن السوق يتحرك في اتجاه تنازلي، لذا فأنت تعرف ما يجب عليك القيام به.

تداول الإتجاه الهبوطي

أكبر خطأ يمكنك القيام به هو محاولة محاربة الإتجاه العام. وبسبب هذا، إذا وجدت نفسك في اتجاه هابط، فليس هناك أي سبب لبدء الشراء. أتفهم أن بعض المتداولين سيخبرونك بالتحرك ذهابًا وإيابًا ومحاولة أن تكسب كل ما يمكنك، ولكن من خلال أكثر من عشر سنوات من الخبرة التداولية، يمكنني أن أخبرك أن ذلك من الناحية النفسية صعب جدًا، وبالطبع خطير. بمجرد أن تدرك ذلك، عليك ببساطة تبحث عن فرص البيع.

Bollinger Bands Trading

الآن بعد أن حددنا اتجاه تنازلي، قمت بوضع مؤشر أشرطة البولنجر على نفس الرسم البياني اليومي لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي، وسوف ترى أنه بمجرد أن يبدأ السوق في الإنخفاض، فإن المتوسط ​​المتحرك 20، وهو بالطبع المتوسط على مؤشر أشرطة البولنجر، قدّم مقاومة ديناميكية. في كل مرة نرتفع قليلاً، عاد الباعة في هذه المنطقة. إذا كان السوق يتبع متوسط ​​متحرك أو مؤشر جيد، فلا يوجد سبب لمحاربته. أنت ببساطة تبيع كل مرة تلمس فيها هذا المستوى. صحيح، أنه في نهاية المطاف سوف يتعارض معك، ولكن الفكرة هي أن تكسب أكثر مما تخسره، وإذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك - تهانينا، فأنت متداول فائز.

طريقة أخرى لتداول الإتجاه هي استخدام التراجع لصالحك. على سبيل المثال، في الرسم البياني أدناه لدي أداة تصحيح فيبوناتشي مرسومة على زوج الجنيه الإسترليني/الين الياباني الأسبوعي. من الواضح أننا نسير في اتجاه هبوطي، فببساطة عند النظر إلى الرسم البياني سوف يخبرك بذلك. من خلال اتباع الطريقة التي قمنا بها، ثم الارتداد بشكل كبير، يبحث المتداولين على المدى الطويل عن فرصة للبدء في البيع مرة أخرى. عندما وصلنا إلى مستوى تصحيح فيبوناتشي 38.2%، انتهى بنا الأمر إلى تشكيل شمعة سلبية ضخمة قبل الهبوط مرة أخرى. باستخدام أداة تصحيح فيبوناتشي، تعرف أن المتداولين الآخرين سيولون اهتمامًا في هذه المجالات. المجالات الثلاثة الرئيسية التي سأوليها أكبر قدر من الاهتمام هي مستوى 38.2% ومستوى 50% ومستوى 61.8%.

Fibonacci Retracements Trading

إذا تمكنت من الحصول على شمعة مندفعة يبدو أنها ستستمر في اتجاه واحد من هذه المستويات، فعليك الانتباه إليها. سيستخدم بعض المتداولين مزيجًا من جميع هذه المؤشرات للتداول بالأموال عندما يكون الين الياباني في هذه الحالة "رخيصًا جدًا" بالنسبة للجنيه الإسترليني.

نصيحة

البقاء على الجانب الصحيح من النمط هو أهم ما يمكنك القيام به. لا يمكنني أن أخبرك عن عدد المرات التي تم نجحت في السوق لأني لم يكن لدي أفضل دخول على التداول، ولكني كنت على الإتجاه الصحيح واستخدمت إدارة أموال مناسبة، بحيث أتمكن من ركوب التقلبات. كما أود أن أشير كذلك إلى أن وجود الكثير من الأسباب معاً في نفس الوقت بالقدر الأكبر للبدأ بالبيع هو أمر هام جداً أيضاً، ومزيج رابح عندما يتعلق الأمر بالتداول.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.