استراتيجيات تداول من نوع "حدد وانسى"

هل هناك أمور مثل تحديد ونسيان الاستراتيجيات التداولية؟ نود أن نعتقد بأنه قد تكون هناك بعض استراتيجيات التداولي التي يمكن أن تعمل بهذه الطريقة، ولكن يجب أن تستعمل مع الحذر المناسب بالإضافة إلى الحد الأدنى من فهم السوق، على أقل تقدير. عند الحديث عن هذا النوع من الإستراتيجيات، فإن أول ما عليك معرفته مباشرة هو أنها جميعها يجب أن تُستخدم مع رافعة مالية متدنية. في نهاية الأمر، آخر ما يجب القيام به هو أن تتداول برافعة مالية تصل إلى 200 ضعف، وأن تضع التداول وتبتعد عنه على أمل أن لا يكون هناك نوع من التراجع ضدك، حيث أن هذا الأمر قد يكون مكلفاً جداً.

في عالم الاستثمار، فإن استراتيجية "حدد وانسى" هي فكرة أنك تستطيع شراء أو بيع أمر ما والإبتعاد عن السوق ببساطة. هذا الأمر يشبه لما يقوم به متداولي الأسهم، من خلال شراء سهم في شركة مثل وولمارت، حيث أنهم يفترضون بأنه سوف تكون هناك دفعات وأن الشركة سوف تستمر بالبقاء. لا يوجد مخاوف بشأن نداء الهامش. فهم ببساطة يشترون الأسهم ويحتفظون بها. هذا الأمر لا ينطبق في فوركس، حيث أن الرافعة والتقلبات السوقية تجعل الإحتفاظ طويل الأجل فكرة أكثر خطورة. أغلبية المتداولين الأفراد مضاربين، وبالتالي فهم يميلون للتركيز على الإستراتيجيات قصيرة الأجل. أحد هذه الإستثناءات هو استراتيجية "تداول الحمل" القدمة، ولكن تلك الإستراتيجية لم تعد موجودة على الأغلب، حيث أن المتداولين الأفراد قاموا بتحطيم فروقات معدلات الفائدة على الأزواج. قبل فترة ليست ببعيدة، قام الناس ببساطة بشراء شيء مثل زوج الدولار الأسترالي/الين الياباني من أجل دفعة الفائدة نهاية اليوم، على فهم أنهم سوف يحصلون على المال القليل ولكن في نهاية اليوم، ولكن العديد من الأموال الكبيرة كانت تستفيد من هذا الأمر في نفس الوقت، ما يرفع هذا الأزواج. الأزمة المالية مسحت الكثير من الحسابات، حيث أن تلك التداولات قد تم المساس بها. للأسف، العديد من المتداولين الأفراد يواجهون نداءات الهامش بعد أشهر وسنوات من الدقة.

الاستثمار وعدم وجود رافعة مالية

أحد الأمور التي يجب أن تدركها عن أغلبية "استراتيجيات "حدد وانسى" هو أنها مناسبة أكثر للمستثمرين واقل للمضاربين. هذا لا يعني بأنك لا تستطيع استعمالها كمضارب، ولكن فقط أنك بحاجة إلى المبلغ المناسب من رأس المال التداولي.

عندما تقوم بالإستثمار، فإنك تفترض بأن سعر الأصل الكامن سوف يرتفع على المدى الطويل. المستثمر العادي لا يقلق بشان التراجع بنسبة 1% في قيمة الأصل الي يمتلكه. على سبيل المثال، إن قمت بشراء سهم مايكروسوفت وتراجع بنسبة 1% اليوم، فإنك لن تتفاجئ كثيراً أو تقلق كثيراً. أنت على الأرجح تفكر في امتلاك ذلك السهم لعدة أسابيع أو حتى أشهر أو سنوات. أنت تعلم بأن على المدى الطويل، فإن سهم مايكروسوفت سوف يرتفع على الأرجح، أو على أقل، سوف يقوم بتوزيع دفعات. ربما يكون لديك توقف طارئ في السوق، ولكن قد يكون ذلك عند 10 أو 15% ما دون السعر الحالي. السبب هو أنك تخاطر فقط بنسبة 10 أو 15% هو أنه لا يوجد رافعة مالية.

قلل من الرافعة المالية لهذا الإستراتيجيات

كما أنك لن تستخدم الرابعة لتداول الأسهم طويل الأجل، فإنك لست بحاجة لإستخدامها مع استراتيجيات التداول الأخرى طويلة الأجل. صحيح أن الرافعة قد تجعلك ثرياً جداً، ولكن الإحتمالية الأكبر هي أنك إما أن تحصل على تراجع يؤدي إلى نداء هامش، أو تراجع لاحق يجعلك متوتراً بما يكفي للخروج من التداول، وبالتالي يجعل الأمر مستحيل تقريباً للصمود لحركة طويلة.

المثال المناسب سوف يكون استخدام نظام تقاطع المعدل المتحرك. في حين أن هناك نسخ أقصر أجلاً من هذا، فإن أحد الطرق الأكثر شيوعاً للتداول بهذا النظام هو استخدام المعدل المتحرك الأسي لـ 50 يوم والمعدل المتحرك الأسي لـ 200 يوم. إن مر المعدل المتحرك الأسي لـ 50 يوم فوق المعدل المتحرك الأسي لـ 200 يوم، فإن عليك الشراء والإحتفاظ بالأصل الذي تتداول به. وبالعكس، إن مر المعدل المتحرك الأسي لـ 50 يوم تحت المعدل المتحرك الأسي لـ 200 يوم، فإن عليك البيع. سوف يكون المتداولين في السوق في كل وقت، ببساطة يتقلبون للخلف والأمام مع تقاطع المعدلات المتحركة. وغني عن القول أنك بحاجة للنمط من أجل القيام بهذا الأمر بشكل فعال. الأسواق الجانبية قاتلة عندما يتعلق الأمر بنظم تقاطع المعدلات المتحركة.

في عالم فوركس، فإن طريقة تخطي الخطر المحتمل هي اتخاذ وضعية متدنية الرافعة المالية. على سبيل المثال، إن كان لديك هامش 1000$، فإن حجم الوضعية يجب أن يكون قريباً من 5000 وحدة. هذا يعني رافعة مالية بمقدرا 5 إلى 1. أنا أفهم بأن هذا لا يبدو كبيراً، ولكنه يعطيك القدرة على التمسك بالتداول لمدة أسابيع أو أشهر أو حتى سنوات ان احتاج النظام لذلك. بالإضافة إلى ذلك، إن تعرضت للخسائر، وسوف يحدث هذا في النهاية، فإنها سوف تكون قليلة.

استراتيجية تداول حدد وانسى

المثال الآخر على "استراتيجية حدد وانسى" هي استخدام نظام تراجع فيبوناتشي طويل الأجل. في المثال القادم، يمكن أن ترى بأن لدي نفس الرسم البياني الذي سلطت الضوء عليه لنظام تقاطع المعدل المتحرك. هذه المرة، يمكن أن ترى بأن هناك سهم أزرق عند مستوى تراجع فيبوناتشي 50%. في الغالب، يستخدم متداولي الأجل الطويل تراجع فيبوناتشي 50% من التأرجح للأعلى كمؤشر للشراء، ويستخدمون مستوى تراجع فيبوناتشي التالي ما دون تراجع فيبوناتشي 61.8% مباشرة في هذه الحالة، كنقطة توقف الخسائر. انتهى الأمر بهذه الحالة عند نقطة توقف خسائر بمقدار 230 نقطة، ولكنك تستهدف أن يعود السوق إلى الإرتفاعات مرة أخرى على أقل تقدير. كان ذلك ليكون هدف بمقدار 700 نقطة. من الواضح، أن الأمر ينجح في النهاية.

المتوسط التحرك عبر النظام

نقطة توقف الخسائر عند 230 نقطة تخيف الكثير من المتداولين، ولكن في النهاية، يعتمد الأمر على حجم الوضعية. أفترض بأن المحصلة النهائية منكل هذا، هو أن حجم الوضعية هم فعلاً. لن تقوم بتحقيق الثروة من خلال التداول بهذه الطريقة، ولكن يمكنك بناء حساب بطريقة خالية من التوتر نسبياً. مع هذا النوع من الإستراتيجيات، فإن من المهم فقط التحقق من الرسوم البيانية مرة واحدة يومياً. بالطبع، هناك العديد من الإستراتيجيات الأخرى، ولكن هاتين الإستراتيجيتين هما الأكثر بساطة وشعبية.

إن كنت بحاجة إلى الرافعة المالية فإن هناك بديل

هناك بعض البدائل إن كنت بحاجة إلى استعمال الرافعة المالية. أحدها بالطبع هو التداول في أسواق الخيارات. يمكنك الذهاب إلى الأسواق وبيع الخيارات مقابل SPY على سبيل المثال. هذا يبن أنك تعتقد بأن السوق سوف يرتفع، ويقوم بالإزدياد في الرافعة بشكل آلي. يمكنك شراء الخيارات كذلك، وهناك ملايين الطرق للتداول بالخيارات من خلال وسيط الأسهم أو منصة العقود الآجلة.

ولكن إن كنت متداول فوري في فوركس، فإن الطريقة الوحيدة التي أعرفها بإستخدام الرافعة واستخدام استراتيجية "حدد وانسى"، هي ببساطة وضع نقاط توقف الخسائر وأهداف تحصيل الأرباح بنظام وإغلاق الكمبيوتر. الأمر ممكن، مع أنه صعب. أحد التداولات المفضلة لدي كان بيع زوج الدولار الأمريكي/الدولار السنغافوري. ذهبت في إجازة ونسيت أني قمت بالبيع في هذا السوق، ولكن كان لدي نقطة توقف خسائر. عندما عدت، كان قد ارتفع بمقدار 800 نقطة.

من ناحية، فإن جميع الإستراتيجية التداولية يجب أن تكون من نوع "حدد وانسى". هذا هو سبب وجود نقاط توقف الخسائر. إن كنت متوتراً بشأن الوضعية، فإن الخطر الحقيقي هو أن لديك الكثير من الرافعة المطبقة. فكر بالأمر بهذه الطريقة: سوف تكون أكثر خوفاً بكثير بشأن خسارة 1000$ مقارنة بخسارة 10$.

طاقم ديلي فوركس
يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.