طريقة عمل تقارير رواتب القطاعات الغير زراعية

من بين جميع الإعلانات الإقتصادية العادية التي تصدر عن حكومات الإقتصاديات الرئيسيةن فإن أهمها على الإطلاق هو تقرير رواتب القطاعات الغير زراعية (الذي يشار إليه بـ NFP) والذي يصدر عن مكتب احصاءات العمل في الولايات المتحدة. يمكن أن يتفاعل السوق بشكل عنيف مع هذه التقارير، وعند نقطة معينة كانت هناك استراتيجية معروفة جداً للتداول بهذه الإعلانات. ولكن اليوم، غالباً ما ترى أغلب المشاركين الكبار هناك يبقون خارج السوق خلال هذه الإعلانات.

ما هو تقرير رواتب القطاعات الغير زراعية؟

تقرير رواتب القطاعات الغير زراعية هو ببساطة تقرير الوظائف الأمريكي، والذي يستثني الوظائف المرتبطة بالقطاع الزراعي والعمل الحر الغير مدمج والمنظمات الغير ربحية ووكالات الجيش والمخابرات. بعبارة أخرى، فهو تقرير "الموظف العادي" في الولايات المتحدة. يتم إعلان التقرير يوم الجمعة الأول من كل شهر عند الساعة 08:30 بحسب التوقيت الشرقي. على سبيل المثال، إن كان يوم الجمعة الأول من شهر يونيو 2018، فإن الإعلان سوف يكون عن شهر مايو 2018. يعطينا هذا التقرير فكرة عن صحة الإقتصاد الأمريكي، والذي له بالطبع تأثير رئيسي على الدولار الأمريكي.

بالطبع أن للبنوك المركزية الأخرى أرقام توظيف كذلك، ولكن متداولي فوركس لا يركزون كثيراً على هذه التقارير، حيث أن الدولار الأمريكي هو عملة الإحتياط العالمية. ترتبط جميع أزواج فوركس الرئيسية بطريقة ما بالدولار الأمريكي، وبالتالي من المنطقي أن يكون لها تأثير كبير على طريقة تدفق المال عبر الحدود الدولية.

كيف ينقسم التقرير

بالإضافة إلى تقديم التقرير البسيط بشأن عدد الوظائف التي أضيفت أو أزيلت، فإن تقرير رواتب القطاعات الغير زراعية يقوم كذلك بتقسيم الوظائف إلى قطاعات. من بين هذه القطاعات هناك قطاع الرعاية الصحية والتجارة بالجملة والتجزئة والمواصلات والتخزين والتعدين والإنشاءات والعديد غيرها. يعطي هذا الأمر فكرة عن كيفية نمو الإقتصاد الأمريكي وكذلك عن ما هي القطاعات التي تنمو فعلياً. هذه المعلومات مفيدة جداً كذلك لمتداولي الأسهم. على سبيل المثال، إن رأيت أن التوظيف في الرعاية الصحية ينمو، فإن هذا يعني بأن من المفترض أن يكون هناك طلب على هذا القطاع. سوف يبحث متداول الأسهم عن شراء أسهم منظمات الصيانة الصحية (HMOs) أو نوع آخر من الشركات المشابهة.

الإجماع

في العادة، قبل حوالي أسبوع من الإعلان سوف تبدأ برؤية توقعات بشأن نتيجة الإعلان. على سبيل المثال، قد يتوقع بعد المحللين إضافة 350,000 وظيفة عن الشهر الماضي، في حين قد يكون لدى البعض الآخر توقعات أعلى أو أقل. عندما يأتي الإعلان كما هو متوقع، فإنه في العادة لا يؤثر كثيراً في أسواق فوركس. ولكن، إن كان هناك تفويت كبير في أي إتجاه، فإن الدولار الأمريكي عادة ما يتفاعل بشكل قوي. يتم تفاقم هذا الأمر من خلال قلة السيولة وقت الإعلان. إن كنت تتعامل مع وسيط متعدد السيولة، فإنك سوف ترى اتساع الإنتشارات خلال الإعلان لأن أغلبية الأموال الرئيسية سوف تخرج من السوق.

معدل البطالة

معدل البطال هو جزء آخر من الإعلان، حيث أنه يصدر في نفس الوقت. كلما ازداد معدل البطالة، كلما كان الإقتصاد أضعف. السبب هو أن الناس لا يقومون بالتعيينات إن كان الإقتصاد يتباطئ. لهذا السبب، يعد ارتفاع معدل البطالة أمر سيئ للدولار الأمريكي. من الناحية الأخرى، إن استمر معدل البطالة بالتراجع، فإن هذا يعني أن هناك أعداد أكبر من الناس العاملين، والذي يعني بأن احتمالية رفع البنك الفدرالي لمعدلات الفائدة تصبح أعلى. عند تلك النقطة، فإن قيمة الدولار الأمريكي ترتفع.

الإنتقاد

كما هو الحال مع أي رقم حكومي تقريباً، فإن هناك الكثير من النقاد. على سبيل المثال، معدل البطالة الرسمي الذي يصدر عن مكتب احصاءات العمل يعرف بأنه "U3". يتم حسابه من خلال تقسيم إجمالي القوى العاملة على عدد العاطلين عن العمل وضرب الناتج بـ 100. أحد المشاكل هو أن الحكومة الأمريكية تعتبر من يعملون بدوام جزئي موظفين، بغض النظر عما إن كانوا يرغبون بالعمل بدوام كامل. كما أنهم يعتبرون من يعمل 15 ساعة على الأقل من العمل العائلي الغير مدفوع موظفين ومن يعملون في وظائف مؤقتة موظفين. من أجل أن تكون جزء من القوى العاملة، يجب أن تكون قد بحثت عن عمل خلال الأسابيع الأربعة الماضية. للأسف، فإن الرقم لا يأخذ بالحسبان من "استسلموا" على أنهم من بين العاطلين عن العمل، لأن ذلك لا يبقيهم في القوى العاملة. ينظر أغلبية الناس على "U6" على أنه مؤشر تنبؤي أكثر وأكثر دقة. مؤشر U6 هو تقرير للبطالة يتضمن العاملين بدوام جزئي لكي يقدم منظور اقتصادي أقوى.

تقارير رواتب القطاعات الغير زراعية

أغلبية المتداولين ينظرون إلى إعلان رواتب القطاعات الغير زراعية على أنه أفضل أرقام يمكن العمل معها. وبالتالي يركز السوق عليها. ولكن، في النهاية هذا الأمر ليس دقيق جداً، حيث أنك إن نظرت إلى الأرقام بعد عام، فإنها تخضع دائماً تقريباً للتصحيح والتعديل، وبالعادة للأسفل.

الصورة الأكبر

تغيرت أسواق فوركس بشكل كبير خلال العقد الماضي تقريباً، وعلى الرغم من أن تقرير رواتب القطاعات الغير زراعية مهم جداً، إلا أنه لا يحمل نفس الأهمية كما كان في السابق، ويعود ذلك بشكل أساسي إلى أن أسواق فوركس بدأت بالتحرك على أساس مبادئ مختلفة. على سبيل المثال، بدئنا نرى أن الدولار الأمريكي يتصرف على أنه عملة آمنة أكثر من أي شيء آخر، مع قبول المتداولين أن وضع التوظيف في العديد من الدول (بما في ذلك الولايات المتحدة) سوف يكون عائماً نوعاً ما. عادة ما تحصل على الشذوذ من خلال شهر سيئ أو جيد، ولذلك يجب أن تتذكر بأن المتداولين بدؤوا الآن ينظرون إلى تقرير رواتب القطاعات الغير زراعية على أنه نمط يجب اتباعه، وليس بالضرورة أنه مؤشر من نوع " كل شيء ونهاية كل شيء" فيما يتعلق بالعملة التي تتأثر به.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.