المستثمرين يهربون من الأصول الخطرة مع تزايد التوترات الجيوسياسية

الثلاثاء, 11 أبريل, 2017 9:28

تراجعت الأسهم الآسيوية يوم الثلاثاء حيث أن التوترات السياسية أضافت إلى الغموض المصاحب للإنتخابات الفرنسية، مما دفع بالمستثمرين المتوترين إلى التدفق نحو الأصول الآمنة مثل الين والسندات.

حتى النفط، الذي تقدم سابقاً على خلفية مخاوف التوريد الناتجة عن الضربة الصاروخية الأمريكية على قاعدة جوية سورية الأسبوع الماضي، وإغلاق حقل نفط ليبي، انعكس وتداول بتراجع، مخترقاً فترة التقدم التي استمرت لعدة جلسات.

كما كانت الأسهم الأوروبية كذلك على المسار لبداية خافتة، مع توقع مراهنوا الإنتشار تراجع كلٍ من مؤشر FTSE البريطاني ومؤشر CAC الفرنسي بنسبة 0.1% و مؤشر DAX الفرنسي بنسبة 0.2%. مؤشر MSCI لأسهم شركات آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان تراجع بنسبة 0.3%.

أغلق مؤشر Nikkei الياباني على تراجع 0.3%، بسبب الين الياباني الأقوى.

وعكست الأسهم الأسترالية الخسائر السابقة وارتفعت بنسبة 0.3% بعد أن وصل مؤشر للظروف التجارية إلى أعلى مستوى له خلال عقدٍ من الزمان. وكان وصل سابقاً إلى أعلى متسوى له منذ أبريل 2015 للجلسة الثانية على التوالي. الدولار الأسترالي لم يتغير عند 0.7501$، مقللاً من المكاسب السابقة.

تراجع اليورو بنسبة 0.1% إلى 1.0587$ قبل الإعلان عن البيانات المتعلقة بالميول الإقتصادية الألمانية وتضخم الأسعار البريطانية والإنتاج الصناعي في منطقة اليورو، لاحقاً يوم الثلاثاء. تراجع الدولار بنسبة 0.3% إلى 110.65 ين، ممداً الخسائر من يوم الإثنين.

مؤشر الدولار الأمريكي DXYوالذي يقيس الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات الرئيسية، تداول بشكل مسطح عند 101.03، ولم يتمكن من الإرتداد من خسارة يوم الإثنين بنسبة 0.16%.

قالت رئيسة البنك الفدرالي، جانيت يللين، يوم الإثنين، بأن خطط البنك لرفع معدلات الفائدة بشكل تدريجي تهدف إلى المحافظة على التوظيف والتضخم بدلاً من دعم النمو.

تراجع النفط من أعلى مستوى له خلال 5 أسابيع والذي وصل له سابقاً خلال الجلسة، حيث أن المخاوف بشأن ازدياد انتاج الصخر الزيتي الأمريكي غطت على إغلاق أكبر حقل نفط ليبي خلال نهاية الأسبوع والضربات الأمريكية على سوريا والتي كانت دعمت الأسعار.

تراجع الخام الأمريكي 14 سنت إلى 52.94$ للبرميل بعد أن ارتفع خلال الجلسات الخمسة الماضية. تراجع خام برنت الدولي 10 سنتات إلى 55.89$ مخترقاً 6 جلسات متتالية من الأرباح.

التوترات السوقية وضعف الدولار دعما الذهب، والذي تقدم لليوم الثالث على التوالي. الذهب الفوري كان عند ارتفاع  بنسبة 0.2% عند 1,256.50$ للأونصة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

0 تعليقات

التسجيل مطلوب لضمان أمن أعضاء ديلي فوركس. لإضافة تعقيب يمكنك الدخول عبر الفيسبوك الخاص بك أو تسجيل لموقع ديلي فوركس.

دخول | أنشأ حساب مع موقع ديلي فوركس الآن