رئيسة الوزراء البريطانية تتحرك لعقد إنتخابات عامة مبكرة

الثلاثاء, 18 أبريل, 2017 11:22

في تحرك مفاجئ قبل بضعة دقائق، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية "ثيريزا ماي" نيتها عقد انتخابات عامة مبكرة بتاريخ 8 يونيو من هذا العام. الإنتخابات القادمة كانت مجدولة بعد 3 سنوات من الآن، في العام 2020.

من الممكن عقد الإنتخابات فقط في حال وافق مجلس العموم البريطاني على الإقتراح لعقد الإنتخابات المبكرة بأغلبية الثلثين. وبالتالي سوف تحتاج دعم العديد من أعضاء البرلمان من المعارضة من حزب العمال، وربما حتى من الحزب الليبرالي الديمقراي والحزب الأسكتلندي الوطني. لا يمكن تمرير الإقتراح من دون دعم بعض نواب حزب العمال على الأقل، والذي يمر في أسوء أداء استطلاعي له منذ أكثر من 100 عام. رئيسة الوزراء بالتالي تتحدى حزب العمال لإيفاء بكلامهم ويتوقع بأن يتم تمرير الإقتراح غداً. يجب أن يحصل الإقتراح على دعم 434 عضو على الأقل، على فرض تصويت جميع الأعضاء. هذا يعني بأن هناك 134 عضو من خارج حزب المحافظين يجب أن يدعموا الإقتراح، بما في ذلك 13 عضو من حزب العمال على الأقل.

تبرير السيدة ماي للإنتخابات المبكرة هو أنها من متطلبات حكومة أقوى لكي تأخد بريطانيا خلال مفاوضات الخروج من الإتحاد الأوروبي. على الرغم من أن هذا الأمر يجب أن لا يؤخذ بشكل تام، ولكنه يحتوي على عنصر من الحقيقة: حكومتها الحالية تحتوي على أغلبية صغيرة نسبياً، الأمر الذي قد يجعل من عناصر عملية الخروج صعبة بالنسبة لها. في حال فازت بالإكتساح الذي تشير له استطلاعات الرأي، فإن استراتيجية الخروج المفضلة لها سوف تمر على الأغلب بشكل سلس.

حتى الآن، لم يتغير الجنيه البريطاني بشكل كبير مقابل سلة من العملات، ولكن من الممكن أن يتوقع ارتفاعه على الأرجح. الجنيه يمر فعلياً في نمط تصاعدي طويل الأجل من الإنخفاضات التي وصل لها بعد إعلان "الخروج الصعب" قبل بضعة أشهر.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.

0 تعليقات

التسجيل مطلوب لضمان أمن أعضاء ديلي فوركس. لإضافة تعقيب يمكنك الدخول عبر الفيسبوك الخاص بك أو تسجيل لموقع ديلي فوركس.

دخول | أنشأ حساب مع موقع ديلي فوركس الآن